برنامج التدبير المعلوماتي للإدارة التربوية

مدير المدرسة كقائد وكمشرف تربوي يعمل ويساعد على بناء الروح المعنوية العالية في الأداء بين المدرسين ، فليس دوره فقط هو تطوير العملية التعليمية وكيفية أدائها بكفاءة ، ولكن دوره كذلك هو تنشيط وتشجيع المدرسين على النمو كوسيلة لبلوغ هدف المدرسة ونمو التلاميذ وتقدمهم ، فالاهتمام بالموضوعات الدراسية وطرقها ليس من الأهمية بدون الأخذ في الاعتبار بالاتجاهات النفسية للمدرسين والتلاميذ ، ومدير المدرسة الناجح هو الذي يعرف أهمية هذه الحقائق ، ويعمل على مقابلة حاجات التلاميذ والمدرسين ورفع معنوياتهم . 

- والروح المعنوية للمدرسين هي روح واتجاهات المدرسين نحو عملهم وهي التي تجعلهم ناجحين وراضين عن عملهم ، وهي نتيجة طبيعية للحالات التي تحيط بعمل المدرس ولا يمكن تتبعها بوسيلة واحده .
- فالروح المعنوية تبني جزئيا بواسطة الرضا عن العمل الذي يريده المدرسون والأمن المالي والمهني والشعور بالانتماء إلي المهنة والزملاء ، والاعتراف بالعمل الجيد ، معاملة الجميع بدون تحيز ، منح الفرصة لحفظ ماء الوجه والاحترام الذاتي والشعور بالفخر والأهمية في العمل ..

كتابة تعليق

الاسم:

اضافة تعليق:

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML!

التقييم: رديء ممتاز

قم بإدخال رمز التحقق :

تابعنا على فيسبوك

الاتصال بنا

الاتصال بنا

سـعـيـد الـزبـاخ

- متصرف تربوي (خريج مسلك الإدارة التربوية) - مديرية طنجة اصيلا
- تقني متخصص في تقنيات التنمية المعلوماتية
- البريد الإلكتروني: attadbir@hotmail.com